قصة آل مهروسة

هي قصة “آل مهروسة” روّاد صناعة الطحينة والحلاوة الطحينية وزيت السمسم “السيرج” في محافظة “حلب”.

 

«القصة بدأت من محافظة حلب السورية في حي “العقبة” بالتحديد منذ عام /1918/ لتنقل  بعدها إلى محافظة “اللاذقية” حيث كان بين المحافظتين أكثر من معمل وفرع مما ساعد على تطور عملها وسوق منتجاتها بشكل أسرع».

 

ولكل نوع من أنواع الحلويات الناشئة عن الطحينة طريقة معينة :

«الحلاوة الطحينية مكونة من “السكر والطحينة وشرش الحلاوة”، ويعتمد طريقة صنعها على غلي “السكر بالماء” ومن ثم وضعه في خفاقة، وفي هذه الأثناء نكون قد قمنا بتسخين “الطحينة” المصنوعة من “مادة السمسم” لنخلطها بـ”السكر” بالإضافة لـ”شرش الحلاوة”، و”شرش الحلاوة” لا يزرع بل ينمو في أراضٍ برية في مناطق تابعة “لحلب” وينمو كل خمس سنوات وليس بشكل سنوي».

 

وعن كيفية صناعة وانتاج “الطحينة”

انتاج الطحينة تبدء من مرحلة وضع السمسم داخل أحد المطاحن المخصصة لتقشيره ، ثم يتم وضعه بحوض كبير من الماء لفصل القشر عن السمسم الابيض ، ليتم بعد ذلك نقل السمسم إلى حوض آخر لغسله مجدداً، قبل أن يتم نقله الى الماكينات الخاصة لتجهيزة للمراحل النهائية من الإنتاج ، ثم يتم إخراجة لتبريدة وغربلته ، ليتم نقلة إلى المرحلة النهائية التى يوضع من خلالها داخل حجر الطحن لعصره واستخراجه على شكل طحينه خالصة صالحة للاستخدام.

 

أما عن زيت السمسم “السيرج”،

«نقوم بتحميص “السمسم” لدرجة الاحمرار فنستخرج منه “زيت السمسم”، وينشأ عن السمسم أيضاً “طحينة حمراء” تصنع منها “مادة الكسيبة” وهي تباع في “شهر رمضان” حصراً».

وعن فوائد “زيت السمسم”

«”زيت السمسم” له فوائد صحية جمّة، منها تخفيف القلق وتهدئة الأعصاب وتسكين التوتر، وهو مفيد للفم وأمراض اللثة والأسنان، و”زيت السمسم” لا يسبب أي آثار جانبية أو اضطرابات هضمية، بل على العكس من ذلك فهو يساعد على التخفيف من آلام الصدر بمسحه فوق منطقة الصدر ومن ثم وضع منديل قماشي محمّى على النار قليلاً ليقوم بسحب الآلام بإذن الله.

No votes yet.
Please wait...

Popular Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *